"بيتى" تطلق مبادرة لتوفير الكساء والمشروب الصحي لـ 13 قرية بالصعيد

المرحلة الأولى تشمل 1434 أسرة.. وتتبنى حالات مرضية مع "بنك الشفاء"

 

استكمالا لرحلة عطائها المتميز وإيمانا بدورها في تطبيق مبادئ المسئولية المجتمعية، أطلقت الشركة الدولية لمشروعات التصنيع الزراعي (بيتي) مبادرة جديدة تهدف إلى توفير الكساء والمشروب الصحي لغير القادرين وذلك بالتعاون مع بنكي الطعام والكساء.

 أكد محمد بدران العضو المنتدب للشركة الدولية لمشروعات التصنيع الغذائي (بيتي) أن المرحلة الأولى من المبادرة تستهدف 13 قرية من قرى الصعيد التى تعد الأكثر فقرا واحتياجا وسيتم خلالها توزيع ملابس ثقيلة تناسب الجنسين وبمقاسات مختلفة، وذلك بهدف توفير الكساء لغير القادرين وحمايتهم من البرد القارس على مدار فصل الشتاء. وقال أن هذه المرحلة تشمل توزيع آلاف المعاطف " بلوفرات" بالإضافة إلى 100 ألف عبوة عصير على جميع أسر وأهالي تلك القرى. مضيفا: "ما نسعى إليه هو تحقيق شراكة تكاملية لضمان الوصول للأسر الأقل حظا في محافظات مصر وتلبية ما يمكن من احتياجاتها."

وأعرب محمد بدران عن تفاؤله في أن تنجح هذه المبادرة التى سبق وأن طرحتها (بيتي) على مواقع التواصل الاجتماعى في الوصول للأسر المستحقة وتلبية احتياجاتهم اليومية من كساء وطعام. وقال بدران أن المرحلة الأولى ستشمل ما يقرب من 1434 أسرة فى صعيد مصر، وأوضح العضو المنتدب أن الشركة والتزاما منها بالمسئولية المجتمعية بدأت أيضا فى تبنى علاج بعض الحالات المرضية بالتعاون مع "بنك الشفاء" المصري، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على توفير جميع النفقات والمستلزمات الطبية لإستكمال مراحل العلاج للمرضى الذين تم تبنى حالاتهم.

وبدوره أكد الدكتور معز الشهدى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنوك الحياة الكريمة (بنك الطعام، وبنك الكساء، وبنك الشفاء، وبنك المهارات المصري) أن مبادرة "بيتي" ليست الأولى فى هذا المجال وسبق وقطعنا أشواطا كثيرة مع الشركة المهتمة بكل ما هو متعلق بالمسئولية المجتمعية، ونأمل أن نتوسع سويا فى المستقبل لتغطية جميع محافظات الجمهورية. 

وثمن الدكتور معز الشهدي مسيرة التعاون المثمر بين شركة بيتي وبنكى الطعام والكساء اللذين نجحا في رسم صورة إيجابية للتعاون بين مؤسسات المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص لتمثل نموذجا يحتذي به في تنمية المجتمع.

ومن جانبه رحب الدكتور معز الشهدي بالمشاركة في المبادرة التي تسهم بإيجابية في تعزيز العلاقات الإنسانية وهي واحدة من أسمى الرسائل التي يسعى البنك إلى تحقيقها بالتعاون مع جميع الأطراف والمؤسسات المهتمة بالعمل المجتمعى البناء.